بحضور وزير الثقافة.. مجلس الجالية وبأمسية تكريمية يختتم مشاركته في معرض الكتاب بالدار البيضاء - 24 ساعة
مغاربة العالمواجهة

بحضور وزير الثقافة.. مجلس الجالية وبأمسية تكريمية يختتم مشاركته في معرض الكتاب بالدار البيضاء

عمل مجلس الجالية المغربية بالخارج على اختتام مشاركته في الدورة 26 من المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء، التي تمحورت حول “صورة المغرب ما وراء الحدود: الواقع والأفاق”، بأمسية تكريم على شرف ضيوفه وبعض الشخصيات نظمت يوم السبت 15 فبراير الجاري بالبيضاء بحضور وزير الثقافة والشباب والرياضة، الناطق الرسمي باسم الحكومة، حسن عبيابة.

ونوه وزير الثقافة والشباب والرياضة حسن عبيابة، بمشاركة المجلس في معرض الكتاب، ودوره في إشعاع الثقافة المغربية خارج الحدود، مؤكدا على دعم وزارته للأنشطة الثقافية من أجل التعريف بغنى الثقافة المغربية من خلال الجالية المغربية التي تحظى باهتمام خاص من طرف الملك محمد السادس.

واعتبر عبيابة بأن المغرب نهج سياسة الانفتاح تماشيا مع تعد الروافد المشكلة لهويته المواطن المغربي والتي تجعل منه عنصر سلام وتقدم داخل الوطن وخارجه.

 

وفي نفس السياق نوه الأمين العام لمجلس الجالية المغربية بالخارج، عبد الله بوصوف، بهذه المناسبة، بتعاون وزارة الثقافة ووقوفها إلى جانب المجلس من أجل إنجاح مشاركته في المعرض الدولي للنشر والكتاب، وبالشراكة الاستراتيجية بين المؤسستين والتي تساعد على تقريب الثقافة المغربية من مغاربة العالم الذين يعبرون باسمرار عن ارتباطهم بهويتهم المغربية إلى جانب مواطنتهم في بلدان الإقامة.

وعرفت هذه الأمسية كلمة تأبينية وتكريمية لروح عضوين من أعضاء المجلس، وافتهما المنية مؤخرا، ويتعلق الأمر بكل من عبد الحميد الجمري، وفوزي لخضر غزال، بحضور بعض أفراد عائلته. وقد ألقى عضو المجلس، عبد الغني دادس كلمة في حق الراحلين.

ومن جهة أخرى قدم الأمين العام لمجلس الجالية تذكارا تكريميا إلى البروفسور الأمريكي المغربي سيمون السرفاتي، أستاذ العلاقات الخارجية الأمريكية بجامعة أولد دومينيون في فيرجينيا، والذي عبر بهذه المناسبة عن سعادته بهذا الاعتراف الذي يؤكد الكرم والقيم المغربية التي ساعدته في النجاح في مساره العلمي والمهني.

وشدد عبد الله بوصوف أن سيمون السرفاتي يمثل نموذجا يحتذى في الارتباط بالوطن الأم والدفاع عنه في المحافل الدولية، كما يعكس أهمية وغنى الرافد اليهودي في الهوية المغربية، مستحضرا مساهمات المغاربة المنتمين للديانة اليهودية في فرنسا في بناء مسجد ستراسبورغ تعبيرا عن حبهم للمغرب.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق