24 ساعة - في يوم واحد فقط.. فيروس “كورونا” المستجد يودي بحياة طبيب وطبيبة
متابعاتواجهة

في يوم واحد فقط.. فيروس “كورونا” المستجد يودي بحياة طبيب وطبيبة

توفي، اليوم السبت، طبيبين مغاربة بعد إصابتهما بفيروس “كورونا” المستجد، تاركين موجة من الحزن داخل أسرتهما وفي صفوف مهنيي الصحة.

ويتعلق الأمر بطبيب متقاعد يبلغ من العمر 62 عاما، كان يمارس مهامه قبل تقاعده كطبيب عام بمستشفى “سيدي بابا” بمكناس، فارق الحياة اليوم السبت، متأثرا بإصابته بفيروس “كورونا” المستجد حيث كان يرقد بمستشفى سيدي سعيد بمكناس المخصص للحالات المصابة بالجائحة، فيما توفيت والدته قبل أيام من الآن.

وقبله بقليل، أعلن عن وفاة طبيبة تبلغ من العمر حوالي 53 سنة بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد، كانت تمارس مهامها في مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدارالبيضاء، وسبق أن أعلنت إصابتها بالفيروس.

وكانت الراحلة قد جرى نقلها في البداية إلى مستشفى سيدي مومن حيث كانت تعالج به، إلا أنها تعرضت في الساعات الأولى من صباح يوم السبت لانتكاسة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس مصحوبة بإشكال في نسبة السكري وارتفاع في ضغط الدم مما تطلب نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية، وخضعت لمتابعة صحية كبيرة وبذلت مجهودات لإنقاذها، وهو ما تم التمكن من تحقيقه، حوالي الساعة السادسة صباحا، لكن النوبة القلبية عاودتها هذا الزوال وعجلت مفارقتها للحياة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات فيروس كورونا بالمغرب

صفحة خاصة لتتبع مستجدات فيروس كورونا بالمغرب: أخبار، إحصائيات وزارة الصحة، فيروس كورونا حول العالم والمزيد..

إغلاق