24 ساعة - الصراع يحتدم حول رئاسة المجلس الاسلامي باسبانيا بين البيجيدي والعدل والاحسان…هل تتدخل الرباط؟
ملفات ساخنةواجهة

الصراع يحتدم حول رئاسة المجلس الاسلامي باسبانيا بين البيجيدي والعدل والاحسان…هل تتدخل الرباط؟

24 ساعة – مراسلة من مدريد

خصصت صحيفة ” الكونفيدينسيال” الإسبانية مقالا مطولا، لمستقبل منصب رئيس المجلس الإسلامي باسبانيا، بعد وفاة رئيسه السوري السيد رياج طاتري بكري، و الذي حسب الصحيفة كان رجل ثقة المؤسسات الرسمية و الامنية الاسبانية بالاضافة لعلاقاته مع القادة السياسيين، مما خلق جوا من القلق لدى الاوساط السالفة الذكر مخافة وصول رئيس جديد بأفكار متطرفة أو تابع لأجندات أجنبية داخل التراب الاسباني.

و يسود صراع في اوساط التنظيمات الإسلامية في إسبانيا حول منصب الرئاسة، وكل الأسماء المرشحة للظفر برئاسة المجلس من أصول مغربية، نتيجة الحضور القوي للمغاربة بالجارة الشمالية.و حسب الصحيفة فان الصراع يدور بين الأسماء التالية: منير بنجلون و ينتمي لجماعة العدل و الإحسان التي تطمح للسيطرة على المجلس. محمد الغدوني و هو من الاعضاء الستة في ادارة المجلس الاسلامي، و لديه فرصة الحصول على دعم من المغرب بحكم انتمائه لحزب العدالة و التنمية الذي يترأس الحكومة. لحسن الحيمر اإمام مسجد غرناطة، و رئيس فرع الاندلس لمنظمة إتحاد الجالية الإسلامية في إسبانيا ، الذي يحظى بعلاقة متينة حسب الصحيفة، مع وزارة الاوقاف و الشؤون الاسلامية بالمغرب، إلا انه لا يملك الجنسية الإسبانية كشرط من شروط تولي هذا المنصب. العربي علال متعيس، زعيم حركة التبليغ في اسبانيا و رئيس الجمعيات الإسلامية بسبتة. حميدو البغدادي، مندوب المجلس الاسلامي في سبتة. مصطفى عبد السلام، مدير شركة امنية خاصة بمدريد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
مستجدات فيروس كورونا بالمغرب

صفحة خاصة لتتبع مستجدات فيروس كورونا بالمغرب: أخبار، إحصائيات وزارة الصحة، فيروس كورونا حول العالم والمزيد..

إغلاق