ترامب يخطط لنقل قوات أميركية من ألمانيا إلى بولندا - 24 ساعة
خارج الحدودواجهة

ترامب يخطط لنقل قوات أميركية من ألمانيا إلى بولندا

نشر بشراكة مع DW العربية

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب خلال استقباله نظيره البولندي، أندريه دودا، في البيت الأبيض، أنه سيتم “على الأرجح” نقل قوات أميركية من ألمانيا إلى بولندا، من دون أن يعطي أرقاماً مفصلة. وقال ترامب للصحافيين إن البولنديين “سألونا إن كنا سنرسل جنوداً إضافيين سننتقل (سينتقل الجنود) على الأرجح من ألمانيا إلى بولندا”.

وأضاف “سنخفض العديد من قواتنا في ألمانيا. بعضها سيعود (إلى الولايات المتحدة)، والبعض الآخر سيذهب إلى أماكن أخرى. لكن بولندا ستكون واحدة من تلك الأماكن الأخرى في أوروبا”.

وقال ترامب إنه يتطلع لتوقيع اتفاق للتعاون الدفاعي مع الرئيس دودا، أول زعيم أجنبي يزور البيت الأبيض منذ تفشي وباء كورونا الذي تسبب في اتخاذ إجراءات للعزل العام على مستوى العالم. وقال ترامب في المؤتمر الصحفي المشترك “وقعنا العام الماضي إعلانين مشتركين لزيادة التعاون الأمني بين بلدينا ونتطلع لتوقيع اتفاق للتعاون الدفاعي”.

من جهته، صرّح دودا أنه “طلب من الرئيس (ترامب) عدم سحب قوات أميركية من أوروبا”، من أجل الحفاظ على أمن القارة.

وكان ترامب أعلن في وقت سابق أنّه قرّر خفض عدد قوات بلاده في ألمانيا بمقدار النصف لأنّ برلين “متخلّفة” عن سداد مساهماتها في حلف شمال الأطلسي وتتعامل “بشكل سيّئ” مع الولايات المتحدة في المجال التجاري.

ولطالما سعت بولندا البالغ عدد سكانها 38 مليون نسمة والواقعة على الجبهة الشرقية لحلف شمال الأطلسي إلى تمركز قوات أميركية بشكل دائم على أراضيها لدرء أي مغامرة عسكرية روسية. وسعى الرئيس البولندي إلى استمالة الرئيس الأميركي، وصولا إلى طرح فكرة إقامة قاعدة عسكرية يطلق عليها اسم “فورت ترامب” (قلعة ترامب)، يتمركز فيها آلاف الجنود الأميركيين.

وكما أن بولندا تعتبر الولايات المتحدة أول ضمانة أمنية لها داخل الأطلسي الذي انضمت إليه وارسو في العام 1999، بعد عقد من انهيار الاتحاد السوفياتي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق