كورونا.. أكثر من 16 مليون إصابة في العالم نصفها في أمريكا الجنوبية - 24 ساعة
covid19دوليواجهة

كورونا.. أكثر من 16 مليون إصابة في العالم نصفها في أمريكا الجنوبية

نشر بشراكة مع DW العربية

انتشر كوفيد-19 في دول جديدة ككوريا الشمالية التي كانت بمنأى عن الفيروس، ما وضع البلاد في “حال تأهب قصوى” بعد الإعلان عن أول حالة مشبوهة.

ودعا الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى اجتماع طارىء للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الحاكم لتبني “تدابير عاجلة قصوى” لاحتواء تفشي الفيروس في البلاد. ونقلت وكالة الأنباء الكورية الشمالية عن كيم جونغ أون قوله “يبدو أنّ الفيروس الشرير دخل البلاد”.

وبين أكثر من خمسة ملايين حالة جديدة منذ الأول من يوليو أي أكثر من ثلث الحالات المعلنة منذ بدء تفشي الفيروس، تسبب الوباء بوفاة ما لا يقل عن 645715 شخصا وفق تعداد لفرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية، بينما وصل عدد حالات الإصابة بالفيروس أكثر من 16 مليون حالة أكثر من نصفها في أميركا اللاتينية.

فرض قيود على السفر إلى إسبانيا

ورغم زيادة الحالات سعت الحكومة الإسبانية إلى الطمأنة مؤكدة أنّ الوضع الصحي في البلاد “تحت السيطرة” وان البؤر “محددة الموقع ومعزولة” وذلك ردا على قرارات دول أعلنت فرض قيود على المسافرين الآتين من إسبانيا.

واعتبارا من الأحد، سيخضع القادمون من إسبانيا إلى المملكة المتحدة للحجر الصحي لمدة أسبوعين، ما فاجأ وزير النقل البريطاني غرانت شابس الذي كان يقضي عطلته في هذا البلد. كما فرضت النرويج من جديد قيودًا على السفر إلى إسبانيا.

وأظهر تحقيق أجرته صحيفة ألباييس ونشرته اليوم الأحد أن حصيلة وفيات كوفيد-19 في إسبانيا قد تكون أعلى بنحو 60 في المئة من الأرقام الرسمية التي تقف عند 28432. ويضم الرقم الرسمي لوفيات المرض في البلاد من تم تشخيصهم بالفعل بالإصابة بفيروس كورونا المستجد ولا يشمل الحالات المشتبه بها التي لم تخضع أبدا للفحص.

وعدم إجراء فحوص على نطاق واسع خاصة في المراحل الأولى من التفشي يعني أن الإحصاء الرسمي قد يغفل الكثير ممن توفوا بالمرض مثل العديد من الدول الأخرى. وبإحصاء كل الحالات المشتبه بها والمؤكدة في كل المناطق لمن توفوا بكوفيد-19، خلصت صحيفة الباييس إلى أن عدد الوفيات قد يكون 44868.

وإذا كان ذلك دقيقا فقد يعني أن إسبانيا بها ثاني أكبر حصيلة وفيات في أوروبا بعد بريطانيا. وقالت وزارة الصحة إنها اتبعت البروتوكولات الدولية في إحصاء وفيات كوفيد-19 وأن العدد الأعلى للوفيات بشكل عام ظهر في مؤشرات رسمية أخرى.

اتساع رقعة العدوى في أمريكا اللاتينية

وأظهر إحصاء رويترز أن حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في أمريكا اللاتينية تجاوزت للمرة الأولى نظيراتها في الولايات المتحدة وكندا معا، مع اتساع رقعة العدوى في البرازيل والمكسيك وبيرو وكولومبيا والأرجنتين.

ويجعل عدد الإصابات الآخذ في الزيادة السريعة أمريكا اللاتينية أكثر مناطق العالم تضررا بالجائحة، إذ تمثل 26.83 في المئة من الحالات عالميا. ويبلغ مجمل الإصابات في أمريكا اللاتينية حاليا أربعة ملايين و327160 حالة مقارنة مع أربعة ملايين و308495 في الولايات المتحدة وكندا، وفقا للإحصاء الذي استند إلى بيانات قدمتها حكومات كل دولة.

ولاية فلوريدا تتجاوز نيويورك

وفي الولايات المتحدة الأمريكية، تخطت فلوريدا نيويورك في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وفقا لأحدث المعلومات من وزارة الصحة بالولاية الأمريكية اليوم الأحد. وسجلت فلوريدا، ولاية الشمس المشرقة، في المجمل 423 ألفا و855 حالة إصابة، بارتفاع قدره 12 ألفا و180 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية.

وتشهد ولاية نيويورك، التي كانت في وقت من الأوقات بؤرة تفشي الفيروس بالبلاد بعدد إصابات يبلغ إجمالا 411 ألفا و200 حالة، حالات إصابة يومية جديدة تقدر فقط بالمئات. وأصبحت كاليفورنيا، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 40 مليون شخص، أي حوالي ضعف سكان فلوريدا، هي الآن الولاية الأكثر تضررا، حيث تقترب حالات الإصابة بالفيروس من 450 ألف حالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق